حواربين محمد الوليدي و عائض القرني عن فرنسا

اذهب الى الأسفل

حواربين محمد الوليدي و عائض القرني عن فرنسا

مُساهمة من طرف عمر في 28.05.08 18:41

حوار بين محمّد الوليدي و عائض القرني
كتب عائض القرني مقالا
شكرا يا فرنسا

الدّكتور عائض القرني
عدتُ إلى الرياض أنا والدكاترة البريك والمقحم والرومي والحارثي بعد أن أمضينا ثلاثة أشهر في باريس ومنها إلى مدن أوربيّة، وقد وجّه الأمير عبد العزيز بن فهد بن عبد العزيز حفيد مؤسس دولة التوحيد بإقامة محاضرات وندوات ودروس وخطب جمعة في باريس وضواحيها وغيرها من المدن، فألقينا مع بقية الدعاة ما يقارب سبعين ندوة أو خطبة أو درسا أو محاضرة، وقد دعم الأمير عبد العزيز جزاه الله خيراً المراكز الإسلامية والمساجد بالعلم والمال، ولكن الذي لفت نظري في فرنسا أننا كنّا نشعر المركز الإسلامي أو المسجد قبل المحاضرة بيوم واحد فقط فيتم الإعلان والحضور والترتيب بلا أية عقبة أو مشكلة، ووالله الذي لا إله إلا هو لقد ألقينا دروسنا وخطبنا في آلاف المسلمين هناك، وبعض الدروس يصل الحضور فيها إلى خمسة آلاف رجالاً ونساءً وما سُئلنا عن كلمة ولا أُوقفنا عند إشارة وما نوقشنا عن أي جملة، بل وجدنا كافة التسهيل من الفرنسيين إلى درجة تنظيم بعض المحاضرات وتسهيل الوصول إلى المساجد، بل ويعلم الله لقد قام التاجر الفرنسي (داسو) صاحب شركة داسو للطيران ببناء وتوسعة المسجد وإمداده بما يلزم من سكن ومواقف سيارات لحسن تعامل المسلمين معه، مما جعلنا نشكره علناً ونقدم له هدية باسم المسلمين، وقد أعلن هو في الجموع أنه يحترم الإسلام الدِّين العالمي العظيم، وفي جامع (لدرنس) بباريس قام تاجر فرنسي آخر بالتبرع بالأرض ومبلغ ثلاثة ملايين يورو لبناء المركز الإسلامي هناك؛ لأن الجالية الإسلامية صوّتت له في الانتخابات،


وفي مدة ثلاثة أشهر وهي مدة إقامتنا في باريس مع مراجعتي لأطباء الركب تحوّلت باريس وضواحيها إلى جو دعوي إيماني وعلمي مرشّد، وكان الأمير عبد العزيز بن فهد يشرف وينسّق ويتصل بالسلطات الفرنسية، ونحن الدعاة نتعجب من سهولة الإجراءات الفرنسيّة وتيسير هذا النشاط الدعوي الذي لا يمكن أن يحصل في أي مدينة عربية أو إسلامية، أما الحضور فهم دكاترة وأساتذة ومهندسون وأطباء وعمال من كل بلاد الإسلام وغالبهم من المغرب العربي وبهم من الشوق لسماع قال الله وقال رسوله صلى الله عليه وسلم مع الحب الكبير لدينهم العظيم ونبيهم الكريم، وغالب ما طرحناه في المحاضرات والدروس (العقيدة الصحيحة، والصلاة، وحسن تعامل المسلم، مع الناس، وتجميل صورة الإسلام، وسيرة نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم ، مع أعمال القلوب والفضائل، والأخلاق)، وغالب المحاضرات كان يقف الناس من كثرتهم في السكك، وفي مدريد كنّا في ضيافة الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز سفير السعودية وعميد السلك الدبلوماسي العربي والإسلامي؛ حيث أٌقيمت خطبة الجمعة وندوة عامة حضرها الألوف في تنظيم بديع بإشراف الدكتور إبراهيم الزيد، وفي بروكسل نُسِّقت ندوة لي وللبريك والحارثي فامتلأت الأدوار الثلاثة وحضر الناس كأنهم في صلاة العيد، وكان الحديث عن سيد الخلق عليه الصلاة والسلام, فما كان إلا البكاء والدموع الصادقة، وأشرف على ذلك الدكتور عبد العزيز اليحيى وصارت عندنا قناعة أن الدعوة بالحكمة واللين والرفق أعظم مليون مرة من التّشنج والفظاظة والغلظة، فضلا عن الأسلوب الأهوج الكريه المشوّه الذي قدّم الإسلام عبر فوّهات البنادق والديناميت والحزام الناسف، وأصبحت لدينا قناعة أخرى أن العالم مستعد للاستماع إلينا واحترامنا إذا خاطبناه بالمنطق والحوار والبرهان عبر تواصل حضاري تحت مظلة التعايش السلمي واحترام إنسانية الإنسان بدلالة قوله تعالى: «يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم». إن فرنسا هذه التي تركتنا ثلاثة أشهر نحاضر كل ليلة في عاصمتها باريس ونخطب كل جمعة وترتفع أصواتنا عبر مكبرات الصوت لتشق الأثير بكلمة الإسلام الخالدة (لا إله إلا الله محمد رسول الله) ثم لا يسألنا فرنسي واحد ولا نحاسب على كلمة ولا نُسأل لماذا جئنا ولا نُوقف عند بوابة، بل نجد منهم الدعم والتشجيع، بل يقوم تجّارهم ببناء المدارس الإسلامية والمساجد، هذه فرنسا التي تزاحم أمريكا بالمنكب في القوة والهيمنة، تدرك أن الحضارة تقوم على حرية الكلمة في حدود المنطق والعقل واحترام مشاعر الآخر وإكرام الوافد والسماح للرأي الآخر، وأعظم من هذه الحضارة وهذه الثقافة حضارة الإسلام وثقافة الإسلام وعالمية الإسلام، وكنّا نشكر الفرنسيين ونذكرهم بشهادة الحق التي قالها مؤرخهم الكبير (جوستاف لوبون) حيث يقول: ما عرف العالم فاتحاً أعدل ولا أرحم من محمد صلى الله عليه وسلم . إنني أناشد الدول العربية والإسلامية أن تستفيد من الحكومة الفرنسية في تسهيل إجراءات الدعوة إلى الله والوصول إلى الناس بالعلم النافع والمنهج الرشيد.
فردّ عليه محمد الوليدي بمقال تحت عنوان
عندما ينافق الدعاة .. عايض القرني مثالا
"شكرا فرنسا" هذا عنوان لمقالة، لم يكتبها ليبرالي عربي زار فرنسا وودع فيها آخر ما تبقى عنده من قيم، ولم تكتبها إمرأة عربية متحررة حتى الثمالة، بحثت عن مكان تشبع غرائزها فيه، فوجدت في فرنسا ضالتها، وحتما لم يكتبها يهودي وهو يضحك على فرنسا التي لا زالت متشبثة بتلموديته منذ الثورة الفرنسية وحتى يومنا هذا . هذه مقالة داعية إسلامي يدعى عايض القرني ؛ من دعاة هذا الزمن الذي لا نعرف من أين سنتلقى الضربة فيه.
قال في مقالته عن فرنسا ما لم يقله مالك في الخمر، ومدحها مديحا أعتقدنا أن الرجل ولا بد فاتحها، وقبل روما. وقبل أن يبدأ بمديح فرنسا، مدح ولي نعمته عبد العزيز بن فهد ، والذي جعله من سادة الخيرين والداعمين للإسلام والمسلمين في فرنسا ، والتي يقيم فيها أكثر من بلده بالرغم من أنه وزير دولة في بلاده ؛ بلاد التوحيد كما يحلو لعايض القرني تسميتها!.
المحزن أن عايض القرني يتعجب في مقالته "وما سُئلنا عن كلمة ولا أُوقفنا عند إشارة وما نوقشنا عن أي جملة، بل وجدنا كافة التسهيل من الفرنسيين" طبعا هذا بعد أن القى عشرات المحاضرات، وكأنه نسي أنه قال أن محاضراته كانت بتوجيه ودعم من عبد العزيز بن فهد ،الذي لا زالت قضيته عالقة في محاكم فرنسا، بسبب تورطه في شبكات دعارة هو وأحد أبناء رفيق الحريري، وهذا يكفي فرنسا لتعرف أين حدك في هذه المحاضرات، أي أن فرنسا تعرف نفاقك وأنك ستأخذ ببعض الكتاب وتترك بعضا وأنك لن تجلب الغنيمة للمسلمين، ويحك فهاهم الدعاة الحق في سجونهم، وفي نفس الوقت الذي كنت تلقي فيه محاضراتك ؛ قامت فرنسا بطرد مسؤول فرنسي من منصبه لأنه أنتقد الكيان الصهيوني وهو برونو غيغ نائب حاكم بلدة سينت .
على ماذا تشكر فرنسا يا عايض؟ فرنسا هي أول دولة تعلنها صراحة بأنه لا بد من القضاء على المسلمين جميعا ونبش قبر رسولهم ونقل عظامه الى متحف اللوفر في باريس. فرنسا هي أول دولة أستعمرت بلاد المسلمين؛ أبشع إستعمار وذلك في عام 1830، أي قبل إستعمار بريطانيا لنا بست وثمانين عاما، حرب إبادة أرتكبتها في شعب الجزائر، أكثر من مليون شهيد في الجزائر وحدها ، ناهيك عن ما فعلته في بلاد المغرب العربي وبلاد الشام ومصر، وحتى الآن ترفض حتى مجرد إعتذار عن ما فعلته، في حين أعتذرت لأحفاد خائن يهودي يدعى الفرد ديفروس؛ على مجرد محاكمتها له بتهمة الخيانة.
ثم من الذي بنى المفاعل النووي للكيان الصهيوني، ألم تكن فرنسا. ألم تكن فرنسا أول دولة تجبر المسلمات على خلع حجابهن، وجعي والله إني ما تخيلت أن أناقش في مثل هذه الأمور رجلا يحسب على الدعاة . ثم ألا يعقل أن أطلعك أحد على ما يعانيه المسلمون في فرنسا من بطالة وعنصرية وفقر ورقابة. ثم تأتي الطامة التي ما بعدها طامة؛ يهدي عايض القرني يهوديا هدية بأسم المسلمين! حسب إعترافه في نفس المقالة ؛ لأنه بنى مسجدا ووسعه دون أن يذكر شيئا عن يهوديته ، وهل تعلمون من هذا اليهودي ؟ هو سيرج داسو ؛ الذي قام بتسليح الكيان الصهيوني بأحدث ما أنتجته مصانع إسرته؛ والذي تعهد لهذا الكيان بالتفوق العسكري دوما ، فأول صواريخ الكيان الصهيوني تم إنتاجها بالتعاون مع شركة داسو، وفي عام 1967 قدمت شركة داسو صواريخ أرض -أرض مداها خمسمائة كيلو متر، كي تصل دمشق والقاهرة، وهي التي طورها الكيان الصهيوني فيما بعد مع نفس الشركة، وأصبحت تعرف بإسم " أريحا"، كما أن أغلب الطائرات التي أستخدمها الكيان الصهيوني في حرب 67 جلها من إنتاج شركة داسو، ولم ينقطع هذا اليهودي وأسرته عن خدمة الكيان الصهيوني ،حتى يومنا هذا، لذا ما أسهل أن أحكم عليك ؛إما بالجهل المطبق إن كنت لا تعرف،أو بالتآمر إن كنت تعرف ،ولا أستبعد بأنه تم توريطك مع هذا الرجل من قبل عبد العزيز بن فهد أو أحد كلاب الصفقات الذين حوله، لكنك في النهاية لن تخرج عن الجهل أو التآمر، ولا شكرت فرنسا ولا شكرت أنت.
نقلته عن تونس المسلمة
avatar
عمر

ذكر
عدد الرسائل : 1009
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 06/09/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abouala.maktoobblog.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حواربين محمد الوليدي و عائض القرني عن فرنسا

مُساهمة من طرف قول الصوارم في 28.05.08 22:22

إذا صار نصّاب البلاد فقيها

ورأيت من ساد العباد سفيها

واستمرء الناس الحياة بذلّة
وتوافقوا كلّ يعيـش عليها
وتعوّدوا فعل المعاصي جهرةَ
لامنكـرٌ مخفٍ بها ولا مبديها
وتسابق العلماء كلّ يبتغـي
مالَ الحكومة همــّه يرضيها
وتعلَّموا أنّ الفتاوى بُدّلـت
بالسّين لا بالتاء بالهوى يفتيها
واستبدلوا بالمكرمات معيشة
قسْ بالحمار وتعرف التشبيها
واستعلنوا للكافرين ولاءهم
أعراضهم هدرٌ لمن يبغيهــا
وتخلّق الدهماء كـلّ وضيعة
ووجدت شعبا سافلا وكريها
فاجمع لعابك وابصقن عليهم
واخلع نعالك صافعا من فيها


________________

اللهم انصر المجاهدين في سبيلك في كل مكان




قول الصوارم

ذكر
عدد الرسائل : 432
العمر : 34
Localisation : هنا
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 26/12/2007

بطاقة الشخصية
بداية: 10

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى